عالمية الإدارة

عالمية الإدارة : Universality of Management

عالمية الإدارة و أهميتها تظهر بقوة في هذا الاقتباس الجميل من كتاب الإدارة 2015 ، الكتاب الأول للقناة ضمن برنامج كتب العام الأول. الكتاب أمريكي من تأليف روبنز و كولتر، الإصدار الثالث عشر (2015)، دار نشر بيرسون الولايات المتحدة الأمريكية ، و كنا قد عرفنا هذا الكتاب من قبل في منشور و فيديو سابق (عربي) و فيديو إنجليزي مختصر.

“(أحد أسباب دراسة الإدارة هو حقيقة بأن أغلبكم (أي القراء) عند التخرج من الكلية و بداية أعمالهم، سيكونون إما مدراء، أو سيكونون مدارين (أي تحت إدارة شخص آخر)”.

المصدر: كتاب الإدارة 2015 المشار إليه في المنشور

و هذا الأمر في غاية الأهمية أعزائي، فالمسألة باتت في حكم المسلمات، منذ قديم الزمان، فلا مجال لك إلا أن تكون إما (مديراً) أو (مداراً)، و الخيار لك. و أحب أن أضيف إلى ذلك بأنه، في الكثير من الأحيان، يمارس الشخص سواء شعورياً أو لا شعورياً، كلا الدورين أو المهمتين (أن تكون مديراً و مداراً في ذات الوقت). على سبيل المثال، عادة ما يكون الرجل في منزله هو (مدير المنزل، أو رب الأسرة)، أو المرأة كذلك، فهي أيضاً (ربة المنزل)، و تدير الكثير من شئونه ذات الاختصاص – و في ذات الوقت، قد يكون ذات الرجل/المرأة في العمل موظفاً تحت إدارة مشرف أو مدير معين. أيضاً، في المنظمة ذاتها، كثيراً ما يكون الموظف مديراً لمن هم تحته في المستوى (مثل مدير المشتريات)، و الذي هو في ذات الوقت مداراً عبر من هو أعلى منه في السلم الوظيفي (مثل مدير الإنتاج و العمليات). الشكل في الصورة أدناه، و هو مأخوذ من ذات المصدر، يوضح عالمية الإدارة المتمثلة في ممارستها على جميع الأصعدة و في جميع المنظمات. ملخص ما سبق، الإدارة تعد الوسيلة الأهم للوصول للتميز و التفوق. و ليست أي إدارة، و إنما الإدارة عن جدارة – لتحقيق شعارنا: بالإدارة تنال الصدارة.

عالمية الإدارة - يتم ممارسة الإدارة في جميع المنظمات مهما كان حجمها أو نوعها، و كذا في جميع المستويات و الوظائف الإدارية المختلفة.
عالمية الإدارة – المصدر: كتاب الإدارة المذكور في المنشور

كونوا معنا في هذا القسم من موقع قناتكم: الإدارة عن جدارة بعنوان: زهرات من حقول الإدارة ، حيث نعرض لكم أجمل و أزكى الزهور التي نقطفها من خيرة كتب و مراجع الإدارة الإنجليزية العالمية التي تناقشها القناة. كونوا معنا دائماً في القناة، اشتركوا و فعلوا جرس التنبيهات باليوتيوب، و تفاعلوا و شاركونا و انشرونا عبر جميع منصات تواصلنا الإلكترونية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *