التغذية الصحية باليمن

التغذية الصحية باليمن : لقاء حصري مع د. أنهار الرمادة، مالكة و مؤسسة هنجمة فود للتغذية الصحية بصنعاء

التغذية الصحية باليمن تشهد رواجاً و طلباً، خاصة في هذه الأيام. هذا الأمر دفع العديد من رواد الأعمال اليمنيين، خاصة النساء، لاستغلال هذا التوجه السائد، خاصة في فترة ما بعد الحرب، و إقامة مشروعاتهم الخاصة في التغذية الصحية. كان هذا ما فعلته ضيفتنا في هذا اللقاء الحصري: د. صيدلانية أنهار الرمادة، مالكة و مؤسسة هنجمة فود للتغذية الصحية بصنعاء. هذا اللقاء هو الثاني مع قيادة نسائية، بعد استضافة أ. هوازن خالد قحطان (هوازن فوتوغرافي) المقابلة السابقة، و كل ذلك في قناتكم: الإدارة عن جدارة، حيث شعارنا بالإدارة تنال الصدارة، ضمن خدمة “لقاءات مع مدراء و قادة” التي تقدمها القناة. نهدف من هذه الخدمة إلى استضافة خيرة المدراء و القادة و رواد الأعمال على المستوى المحلي و الدولي لاستعراض تجاربهم في الإدارة و القيادة و الاستفادة منها، بما يعزز من نهج القناة و قيمها و محتواها. بالتالي، هذا اللقاء مع د. أنهار يدعم محور نقاشانا هذه الأيام في القناة، و هو كتاب ريادة الأعمال 2016، الكتاب الثاني بالقناة ضمن خدمة الكتب الإدارية الحديثة. تم إجراء هذا اللقاء، كما هو في المقابلة السابقة مع أ. هوازن، في مجمع (مطعم و منتزه و مقهى) النخلة (بام كافي). و نحن نوجه لهم جزيل الشكر و التقدير على الاستضافة الرائعة و التعاون المتميز. يرجى النقر على الروابط للذهاب إلى صفحة الفيسبوك الرسمية و الموقع الإلكتروني الرسمي للمقهى. للذهاب إلى صفحة الفيسبوك الرسمية للدكتورة أنهار، الرجاء النقر هنا. جدير بالذكر أننا أجرينا اللقاء، كما هو نهج القناة، باللغة العربية و اللغة الإنجليزية (بشكل مختصر). للذهاب إلى المنشور الخاص باللقاء الإنجليزي، الرجاء النقر هنا للذهاب إلى المنشور ضمن الموقع الإنجليزي للقناة.

استغلت د. أنهار الرمادة الاتجاه السائد نحو التغذية الصحية، و افتتحت مشروعها (هنجمة فود للتغذية الصحية) بصنعاء
د. أنهار الرمادة، مالكة و مؤسسة هنجمة فود للتغذية الصحية بصنعاء

تم إجراء لقاء التغذية الصحية باليمن مع د. أنهار الرمادة في بام كافية (النخلة) بصنعاء، المقهى الأفضل على مستوى اليمن
شعار مجمع النخلة – بام

هنجمة فود ضمن التغذية الصحية باليمن – الفكرة و التطبيق

ذكرنا في اللقاءات السابقة أن عملية ريادة الأعمال لها ثلاث خطوات بارزة، و كل منها مقسم إلى مهام. نجد أن د. أنهار و مشروعها “هنجمة فود” قد طبق هذه الخطوات بشكل جيد، نذكر منها اختصاراً الخطوة الأولى و الثانية التي ناقشناهما بالكتاب

مشروع هنجمة فود طبق خطوات ريادة الأعمال بشكل جيد
خطوات ريادة الأعمال

الخطوة الأولى: اتخاذ القرار بريادة الأعمال:

ذكرت الدكتورة أنها اتخذت القرار بريادة الأعمال مع الفريق المشارك نظراً لاقتناعهم بأن العمل كموظف مع أي شركة لا يعمل على تنمية مهارات و ملكات و إبداع الشخص. و بالتالي، فإن العمل الخاص هو الوسيلة الأفضل لبناء القدرات و المهارات. إضافة إلى ذلك، وجدت الدكتورة أنهار، من خلال مهاراتها الاستثنائية في إعداد الوجبات المختلفة المحلية و العالمية، و من خلال تخصصها في الصيدلة، أنها قادرة على تقديم أطباق عالمية ذات قيمة غذائية كاملة و نكهة تعكس الثقافة الخاصة بالمدينة أو الدولة للأطباق، و كذا بأسلوب غذائي صحي يحافظ على القيمة الغذائية بطعم متميز. و لهذا، الاقتناع الكامل بالفكرة و أهميتها السوقية دفعتها لاتخاذ القرار بريادة الأعمال و إقامة مشروعها: هنجمة فود. و قد جاء اختيار الاسم بناء على اقتراح الشريكة “عبير”، بحيث يحفز الفضول و الاستكشاف لدى العملاء. أضف إلى ذلك، ذكرت د. أنهار أنها واجهت الكثير من الصعوبات، لعل أبرزها هو التندر و السخرية من الآخرين بأن ما يقومون به “تجهيز الطعام” لا يتناسب مع مؤهلاتهم الجامعية “صيدلة و غيرها”. رغم ذلك، واصلت بذات الطموح و العزيمة، و اتخذت من الانتقاد دافعاً أكبر للتميز و التطور.

جاءت فكرة تسمية هنجمة فود من إحدى الشريكات بالمشروع - أ. عبير
أ. عبير، إحدى الشريكات في هنجمة فود و صاحبة فكرة الاسم

الخطوة الثانية: تطوير أفكار أعمال ناجحة: “و تشمل الفرص و الأفكار، دراسة الجدوى، تصميم نموذج أعمال، تحليل الصناعة و المنافسين، كتابة خطة الأعمال”

لقد تناولنا في اللقاءات السابقة جميع المهام المذكورة أعلاه الخاصة بالخطوة الثانية، ما عدا المهمة الأخيرة (كتابة خطة الأعمال) و التي نناقشها في اللقاء المقبل بإذن الله. و إسقاطاً و تطبيقاً لهذه المواضيع على الدكتورة أنهار و مشروعها، نجد أنها لم تبدأ بعبثية أو عشوائية، و إنما قامت هي و الفريق بإجراء الدراسة و المسح اللازم لسوق الأغذية و احتياجات و رغبات العملاء و إعمال دقة الملاحظة، حيث ذكرت الدكتورة أنها رأت بأن جميع ما تجهزه من أطباق، بمشاركة صديقاتها (لاحقاً شركائها بالمشروع) يلقى استحساناً و دعماً كبيراً من كل من يتناوله، و بالتالي اقترحوا عليها بداية فكرة افتتاح مطعم. أخذت الدكتورة أنهار هذه المسألة بجد، و كونت مع أصدقائها فريق عمل من أجل دراسة الاقتراح الأولي و إجراء استطلاع للاتجاهات البيئية في السوق، فرأت أن هناك توجهاً نحو صناعة  التغذية عامة، و نحو الأطباق الخاصة و الصحية ذات الطابع الثقافي المحلي و العالمي بشكل دقيق. بالتالي، قامت د. أنهار بإشباع حاجة قائمة في السوق و الصناعة قيد الدراسة و حل مشكلة للعميل تتمثل في عدم القدرة على الحصول على أطباق محلية و عالمية ذات طعم متميز، و قيمة غذائية عالية، بمكونات صحية، و بتجهيز منزلي بحت. تلك كانت هي الخلطة التي بنت عليها د. أنهار نموذج أعمالها، و اكتسبت من خلالها ميزة تنافسية. و بالتالي، رغم أن المقترح الأولي من المقربين حول د. أنهار كانوا يشيرون عليها بفتح مطعم، إلا أنها رأت أن الأفضل و الأكثر واقعية هو البدء بالعمل المنزلي، و ربما التوسع مستقبلاً بعمل مطعم

د. أنهار الرمادة تناقش التغذية الصحية في اليمن عبر مشروعها هنجمة فود.
د. أنهار تشرح تفاصيل مشروعها – هنجمة فود

كذلك، وضحت د. أنهار أنها كانت تسير مع الفريق بناء على خطط و دراسات و ميزانيات، و هو يعكس ما تناولناه في موضوع دراسة الجدوى و تصميم نموذج متميز للأعمال. أضف إلى ذلك، وضحت د. أنهار أن مسار و طريق ريادة الأعمال محفوف بقدر من المخاطر، فعلى الرغم من الاقتناع بوجود الفكرة و إجراء الدراسات و الخطط المناسبة، إلا أن ما وصَفَته بـ”قلة الخبرة”، كانت توقعهم في صعوبات تكون معها المخرجات أو الواقع مخالفاً تماماً لما تم التخطيط و العمل له. إلا أن هذا لم يثنهم عن إجراء المطلوب من التعديلات و التغييرات في الخطط و المواصلة بعزم و جد إلى الأمام.

التغذية الصحية باليمن أحد أشكال ريادة الأعمال: العوائق و التحديات و النصائح للمرأة اليمنية

المشاريع الجديدة في مجال التغذية الصحية باليمن عادة ما تستهوي النساء بشكل أكبر. إلا أن مشاركة المرأة اليمنية بفعالية في الإدارة و القيادة و ريادة الأعمال تظل مشكلة قائمة، حيث تواجه العديد من الصعوبات و المشاكل في سبيل ذلك. بالتالي، في هذا اللقاء، نستعرض مع الضيفة هذه المسألة، كما فعلنا في اللقاء السابق مع أ. هوازن. لقد ذكرت ضيفتنا أنه على الرغم من أن الغالبية ترى أن ثقافة المجتمع المعارضة لعمل المرأة، خصوصاً في ريادة الأعمال، إلا أن لديها وجهة نظر مختلفة. تعتقد الدكتورة أن نظرة المرأة اليمنية إلى نفسها هو العائق الأكبر، و بالتالي، فإن استصغار المرأة اليمنية لنفسها و مهاراتها و إمكانياتها في اقتحام مجال ريادة الأعمال و الإدارة هو العائق الأكبر أمامها. و عليه، فإن الرضوخ للانتقاد، خاصة السلبي، من المجتمع و غيره، معناه الاستسلام و عدم المضي قدماً. و عليه، تركز ضيفتنا أن على المرأة اليمنية أن تثق و تؤمن بنفسها و قدراتها، و لا تلتفت إلى الأصوات المحبِّطَة، و أن تسعى دائماً لتكون عضواً فاعلاً و ناجحاً في المجتمع ذو بصمة قوية في النهضة و التطور. و نحن بدورنا في قناة الإدارة عن جدارة نشدد دائماً على هذا الأمر، و نسعى دائماً عبر شعارنا “بالإدارة تنال الصدارة” لإكساب المتابع العربي العلوم والمهارات و المعارف الإدارية و القيادية المتميزة للوصول إلى الصدارة و تحقيق الآمال و الطموحات المختلفة، لما فيه نهضة و رفعة المجتمع و الوطن. الرجاء الذهاب هنا للاطلاع أكثر على قصة و روح إنشاء القناة

في الختام، أبدت د. أنهار شكرها للقناة و دعمها الكامل لها، و دعت الجميع لمتابعة القناة و التفاعل معها لما فيه فائدة لهم و للمجتمع عامة. كما دعت الجميع إلى تشجيع القناة و متابعتها و الاشتراك فيها و نشرها. نحن بدورنا نوجه جزيل الشكر للدكتورة أنهار على هذا اللقاء الرائع، و ندعو جميع المتابعين، خاصة النساء، إلى الاستفادة من هذه التجربة الرائدة. و نشكر كذلك مقهى النخلة بصنعاء بام كافيه على الاستضافة خاصة المدير أ. وسيم الزيادي. و نشكر أيضاً فريق التصوير و الإنتاج في معامل تشرين للتصوير بصنعاء، و الذين قاموا بتصوير و إخراج جميع مقابلات القناة السابقة بناء على التفاهم و التعاون بيننا و بينهم.

الشكر الجزيل و التقدير لكم مشاهدينا على المتابعة و التفاعل في قناتكم الإدارة عن جدارة – بالإدارة تنال الصدارة. في اللقاء القادم سنواصل مناقشة كتاب ريادة الأعمال، و بالتحديد المهمة الأخيرة و هي كتابة خطة الأعمال من الخطوة الثانية “الجزء الثاني من الكتاب” و هي تطوير أفكار ناجحة للأعمال. لقاؤنا كل خميس، لا تنسوا متابعتنا و الاشتراك بالقناة باليوتيوب و تفعيل جرس التنبيهات هناك. شاركونا و تفاعلوا معنا و انشروا القناة بجميع منصات تواصلنا الإلكترونية.

1 thought on “التغذية الصحية باليمن

  1. Pingback: مواجهة ضغوط كورونا - الإدارة عن جدارة - Management with Merits

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *