متى لقاح كورونا

متى لقاح كورونا ؟! السؤال الذي يشغل بال الكثيرين حالياً، خاصة مع الانتشار المريع لجائحة كورونا المستَجَد عالمياً. هناك بعض التقديرات من الحكومة الأمريكية أنه سيكون بإمكانهم إنتاج لقاح كامل الفعالية بنهاية هذا العام، كما جاء في مؤتمر صحفي عُقِد برئاسة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تاريخ 15 مايو 2020. في المقابل، منظمة الصحة العالمية تصرح أنها تحتاج حوالي ثلاث إلى ستة أشهر للتوثق من فعالية أي من اللقاحات المقدَّمَة لها من مختلف الدول و المنتجين، كما جاء في الموقع الرسمي للمنظمة. بالرغم من أهمية الحدث و الضرورة القصوى لإنتاج اللقاح، لماذا يتأخر كل هذا الوقت؟! الإجابة لها شقين، الأول إداري تنظيمي و الثاني بحثي علمي طبي. في الجانب الإداري التنظيمي، ابتكار منتج جديد يُعتَبَر مشروعاً، بما في ذلك التدخلات الطبية من لقاحات أو علاجات. و بالتالي، لا بد من وجود إدارة مشاريع فاعلة للتمكُّن من تحويل فكرة الابتكار إلى منتج أو وصفة نهائية. و من أكثر العوائق التي تواجه إدارة المشاريع هي صعوبة تحديد وقت نهائي لانتهاء المشروع. من هذا المنطلق، نناقش في هذا اللقاء الفصلين الأخيرين “الابتكار، النزاعات و القوة” من الجزء الثالث “التغيير التنظيمي” ضمن الكتاب الثالث “نظرية المنظمات، التصميم و التغيير التنظيمي 2013” بقناتكم “الإدارة عن جدارة”، حيث شعارنا “بالإدارة تنال الصدارة”. كنا قد عرَّفنا لهذا الكتاب من قبل، و انتهينا فيه من الأجزاء الأول (المنظمة و بيئتها) و الثاني (التصميم التنظيمي، بشقيه الهيكل التنظيمي و الثقافة التنظيمية) و بدأنا الجزء الثالث (التغيير التنظيمي) في اللقاء الماضي. للاطلاع على جميع منشورات الكتاب، الرجاء الذهاب هنا. لتحميل العرض المرفَق بهذا الفيديو بصيغة البي دي أف، الرجاء الذهاب إلى الفيديو باليوتيوب و النقر على الرابط المناسب في قسم الوصف أسفل الفيديو. نحيطكم علماً أن الفيديو مزوَّد بالكتابة النصية الكاملة بدقة لكل الفيديو.

الفصلان الأخيران من الكتاب الثالث بالقناة (نظرية المنظمات 2013) يناقشون الابتكار و ادارة المشاريع و القوة و النزاع.
الفصلان الأخيران من الجزء الثالث (التغيير التنظيمي) بالكتاب الثالث بالقناة (نظرية المنظمات 2013)

إدارة المشاريع للإجابة على سؤال متى لقاح كورونا

ذكرنا في منشور الهيكل التنظيمي أن الهيكل التنظيمي العضوي يعتمد على فرق العمل كوحدات عمل أساسية تعمل ضمن مشاريع عمل يقودها مدير المشروع و يعمل فيها مختلف الأشخاص من مختلف الأقسام و التخصصات. و منظمة الصحة العالمية تعتمد على هذا النظام بشكل كبير. الغرض الأساسي من المشاريع هو اعتماد الأفكار و تحويلها إلى واقع، خاصة الأفكار المتعلقة بالابتكارات المختلفة. كتابنا يعرَّف الابتكار بأنه العملية التي تقوم فيها المنظمات باستخدام مصادرها و كفاءاتها لتطوير منتجات جديدة و مطوَّرَة، أو للبحث عن وسائل أفضل لعمل و إنتاج هذه المنتجات الجديدة، و بالتالي زيادة الفعالية التنظيمية. جدير بالذكر أنه من أصعب ما يواجه إدارة المشاريع هو تحديد وقت نهائي للمشروع نظراً للتطورات المختلفة و المتسارعة التي تحدث خلال المشروع. من خلال ذلك، نستطيع القول أن إنتاج لقاح لكورونا هو مثل المشروع العالمي الكبير، والذي تديره منظمة الصحة العالمية باعتبارها مركز الدعم و التنسيق لهذه الجهود، و أعضاء المشروع هم مختلف الدول من جميع أنحاء العالم.

التدخلات الطبية الخاصة بكورونا المستجد (لقاح أو علاج) يتم فيها توريد مجموعة هائلة من الأفكار والابتكارات. هذه جميعاً يجب أن يتم فرزها و غربلتها عبر ما يُعرَف في إدارة المشاريع بمدخنة البوابات و المراحل للتطوير (الشكل أدناه). يذكر لنا الكتاب أن المرحلة الثالثة من المدخنة (التنفيذ و التطوير الفعلي) للمنتج الجديد المبتكر تختلف اعتماداً على نوع المنتج و كذا الصناعة. على سبيل المثال، قد تأخذ هذه الفترة ستة أشهر لجهاز إلكتروني، و سنتين إلى ثلاث سنوات لسيارة، و خمس سنوات لطائرة نفاثة، بينما يأخذ العلاج المبتكر الجديد فترة سبع سنوات فأكثر، و هي الفترة الأعلى على الإطلاق. هذا الشيء قد يعطي إجابة مبدئية، من ناحية إدارية و تنظيمية لسؤال متى لقاح كورونا . و هنا ننبه أن العلاج منتج يقضي على المرض، بينما اللقاح منتج وقائي، أي يكسب الشخص مناعة من التعرض للمرض. لهذا نجد في حالة كورونا المستجد أن الأولويات تنصب في اللقاح لحماية الغالبية الكبرى من الناس الذين لم يصابوا بالمرض، ثم العلاج، والذي قد يأخذ وقتاً طويلاً، هذا مع بداية و استمرار البحوث الخاصة بالعلاج، و التعامل مع المرضى حسب أرقى ما توصل إليه الطب و المعارف الطبية.

أي ابتكار يجب أن يتم فرزه حسب مدخنة الأفكار_البوابات للتطوير حتى نصل بفكرة الابتكار إلى منتج أو وصفة نهائية قابلة للاستخدام
مدخنة الأفكار – البوابات للتطوير

مشروع منظمة الصحة العالمية في مواجهة كورونا

بعد الإعلان عن كورونا المستجد بأنه جائحة عالمية في يناير من العام الحالي، قامت المنظمة في تاريخ 11 و 12 فبراير 2020 في مقرها الرئيسي بجنيف بعمل اجتماع و ورشة عمل تضم كافة التخصصات العلمية و البحثية من مختلف أنحاء العالم لهدفين رئيسيين. الأول عاجل و هو توفير الحماية الطبية للمرضى و الكوادر الطبية المعالجة و تحديد جوانب القصور المعرفي بخصوص كورونا المستجد. الهدف الثاني متوسط إلى طويل المدى و هو الإسراع بالبحوث و التطوير و الجاهزية لمواجهة أي موجات قادمة من الوباء. و تم تخصيص تسع مجالات بحثية مختلفة، و مجالات فرعية عنها. بعد ذلك، تم تخصيص فريق من مختلف التخصصات و المهام و الدول لمناقشة كل مجال بحثي، ثم اجتمعت كل الفرق سوياً و خرجوا بثلاث عناصر رئيسية لكل مجال بحثي. العناصر هي أرقى و أحدث ما هو متوفر من مستوى معرفي و علمي حالياً في المجال، الفجوات المعرفية و البحثية، ثم البحث العلمي المطلوب و المستمر. نجد هنا أن الهدف الأول و العاجل من الاجتماع، و كذا العناصر الأولى و الثانية بالذات لكل مجال بحثي تنسجم بشكل كبير مع الخطوة الأولى في صناعة القرار و إدارة المشاريع و التغيير التنظيمي و غيرها، و هي الخطوة الأهم و المنطلق: تحديد و تخصيص المشكلة. و نلاحظ أن إنتاج التدخلات الطبية (علاج، لقاح) يتركز في المجالَيْن السابع و الثامن من المجالات الطبية التسعة. تم الخروج نتيجة لذلك في مارس 2020 بخارطة طريقة عالمية مشتركة تقنن و تنظم سير البحث و العمل لمواجهة الفيروس. هذه الجهود توضح لنا الأهمية القصوى لفرق العمل متعددة المهام و الاختصاصت في سبيل إنجاح المشاريع و فعاليتها.

للإجابة على سؤال متى لقاح كورونا ، تم تحديد تسعة مجالات بحثية مختلفة، لكل منها جوانب بحثية فرعية
تسعة مجالات بحثية لمواجهة كورونا المستَجَد
خارطة الطريق البحثية لكوفيد-19 تم إنتاجها في مارس 2020 لتوحيد الجهود البحثية و الطبية عالمياً في مواجهته
خارطة الطريق البحثية لكوفيد-19

هذا الأمر يدفعني للتعليق و الرد على الادعاءات المنسوبة لكل من الدكتور محمد عبدالسلام الظمين (طبيب الأعشاب اليمني) و الدكتور محمد عبدالمجيد الزنداني (المعالج اليمني بالطب النبوي) بأنهم اكتشفوا علاج أو لقاح للكورونا. شاهدتم كيف أن تنفيذ أي تدخل طبي (لقاح/علاج) يحتاج إلى تكامل و تضافر شقين مهمين، و هما الشق الإداري التنظيمي (إدارة المشاريع و الابتكارات) و كذا البحثي العلمي الطبي. و في حال كورونا المستجد، فإن الأمور أكثر تعقيداً و خطورة، مما استدعى تضافر الجهود العالمية جمعاء، و الإقرار بأهمية البحث الدؤوب في تسعة مجالات طبية متعددة بما في ذلك المجالات المتفرعة منها. لهذا، في حال كانت هذه الادعاءات عنهم صحيحة، أقول لهم أن العلم و الإدارة و التنظيم لا بد أن تُحتَرَم. هذا بالتأكيد مع احترامي الكامل لشخصيهما الكريمَيْن.

هناك بعض الادعاءات بأن هناك أطباء يمنيين أجابوا على سؤال متى لقاح كورونا و ذلك بأنهم اكتشفوا و أنتجوا ذلك، و هما د. محمد الظمين و د. محمد الزنداني
ادعاءات يمنية باكتشاف و إنتاج علاج و لقاح لكورونا – الدكتور محمد الظمين على اليمين، والدكتور محمد الزنداني على اليسار

خطوات منظمة الصحة العالمية للإجابة على سؤال متى لقاح كورونا

حسب الموقع الرسمي للمنظمة، أربع خطوات أساسية تم القيام بها في سبيل جهود التوصل إلى لقاح لكورونا المستجَد. و هناك أيضاً خطوات أخرى مستقبلية للوصول إلى اللقاح النهائي، لكن الأمر بشكل عام لن يكون قبل نهاية هذا العام 2020 على أقل تقدير

الخطوة الأولى: حشد الجهود العالمية بخارطة طريق موحدة لمواجهة الفيروس

و هذا يتضح من خلال توحيد الجهود العالمية ابتداء من الاجتماع في جنيف في فبراير 2020، ثم الخروج بخارطة الطريق البحثية الموحدة كما شرحنا أعلاه. منظمة الصحة العالمية هي الجهة التي تتولى التنسيق و الدعم و الإشراف على كل الجهود العالمية لمواجهة كورونا، بما في ذلك إنتاج لقاح أو علاج جديد مبتكر

الخطوة الثانية: فرز و تحديد اللقاحات المسلَّمَة المقتَرَحَة للفيروس

حتى تاريخ 15 مايو 2020، تسلَّمَت المنظمة ما يقارب المائة و عشرين لقاح من مختلف الدول و المنتجين. ثمانية فقط من هذه اللقاحات وصلت مرحلة التجارب السريرية، و هي عبارة عن أبحاث طبية يتم فيها تجربة فعالية اللقاح على البشر، مع التأكد من سلامتهم. هذه التجارب، حسب المنظمة، قد تمر بـأربع مراحل. في المرحلة الأولى، يتم تجريب اللقاح على مجموعة صغيرة (20إلى 80 شخص). ثم بعد ذلك، يزداد عدد الأشخاص أو المجموعات حتى يتم التوثق من اللقاح و اعتماده. جدير بالذكر أن المنظمة نشرت هذه القائمة فقط للمعلومات، لكنها أخلت مسئوليتها من أي استخدام لأي منها، حيث أنها جميعاً لم يتم التصريح لها بشكل كامل من المنظمة.

هناك مجموعة من اللقاحات المقترحة لكورونا المستجد، نشرت الصحة العالمية تفاصيلها في 15 مايو 2020، لكنها لم تعتمدها بعد
اللقاحات المسلَّمَة للصحة العالمية و تفاصيلها

الخطوة الثالثة: تحديد معايير اعتماد اللقاحات

عادة حتى يتم اعتماد أي لقاح لدى الصحة العالمية، هناك مجموعة من البروتوكولات و المعايير الدقيقة، و هي موجودة في أكثر من مستند و موقع، يمكنكم الاطلاع عليها من هنا بموقع منظمة الصحة العالمية الرسمي. إلا أنه في لقاح كورونا المستجد، قامت المنظمة استناداً إلى الخارطة البحثية الموحدة (مارس 2020) بإصدار معايير خاصة إضافية، و هي خاضعة للتحديث المستمر. انقر هنا للاطلاع على المستند (الصورة الأولى أدناه). و الشيء الأخير هو آراء و استشارات الخبراء في الجهود البحثية الخاصة بـالتجارب و النماذج الحيوانية للقاح، كما هو في الصورة الثانية أدناه

يجب أن تخضع لقاحات كورونا لمعايير الصحة العالمية لكورونا المستجد، و آخر إصدار لها كان في إبريل 2020، مما يسمح لسؤال متى لقاح كورونا بأن يجاب عليه
معايير لقاح كورونا المستجد
التجارب و النماذج الحيوانية لكوفيد-19 في مارس 2020 أعطت أملاً للإجابة على سؤال متى لقاح كورونا ، و ذلك بالانتقال إلى المرحلة التالية، ممثلة بالتجارب السريرية
التجارب و النماذج الحيوانية لكوفيد-19

الخطوة الرابعة: التجارب السريرية الطبية

بعض اللقاحات التي سُلِّمَت للصحة العالمية وصلت للمرحلة الثانية من التجارب السريرية، و بعضها في المرحلة الأولى، و كلها عددها ثمانية لقاحات فقط (الصورة بالخطة الثانية أعلاه). إلا أن الغالبية (110 لقاح) لم تصل بعد لهذه المرحلة. أصدرت الصحة العالمية في إبريل 2020 اتفاقية دولية لتجارب اللقاح السريرية، كما في الصورة الأولى أدناه. كما أنها فتحت الباب لجميع مراكز اختبار اللقاحات في جميع أنحاء العالم لإبداء الرغبة للمشاركة في هذه الجهود، و خصصت رابطاً لاستمارة يتم تعبئتها من قبل المراكز الراغبة في ذلك، كما بالصورة الثانية أدناه. الانتهاء من هذه المرحلة لأي لقاح يحتاج من الآن (مايو 2020) إلى ثلاث ألى ستة أشهر في الحد الأدنى.

اتفاقية التجارب السريرية للقاح تضمن توحيد الجهود العالمية للقيام بمرحلة التجارب السريرية لكوفيد-19
اتفاقية التجارب السريرية للقاح كوفيد-19

الاستجابة لدعوة الصحة العالمية لمراكز اللقاحات في العالم كله للمشاركة في جهود التجارب السريرية للقاح كورونا ربما يسرع من إصدار إجابة وافية لسؤال متى لقاح كورونا
الدعوة للمساهمة العالمية في التجارب السريرية لكوفيد-19

و ماذا بعد ذلك ؟ متى لقاح كورونا ؟

حال تجاوز مرحلة التجارب السريرية بنجاح، تذكر الصحة العالمية أنها تقوم بعد ذلك بـصناعة و اتخاذ القرار المناسب بمدى إمكانية استخدام اللقاح على المستوى المحلي و الإقليمي فقط، أي في المنطقة التي تم اختباره بها. و بعد ذلك، حسب نتائج و أداء اللقاح، يتم النظر في إمكانية تعميمه عالمياً. و إن نجح أي لقاح في ذلك، ستعمل المنظمة على الإسراع بكل قوة لتوصيل اللقاح لكل من يحتاج إليه في العالم كله

نصائح ختامية

يجب دائماً الدعاء لله و التضرع له ليفرج عنا هذه الجائحة، فهو وحده من يعلم العلم المطلَق بإجابة السؤال الأشهر و الأهم ( متى لقاح كورونا ؟! ) فهو كامل العلم و الإحاطة، و بيده كل شيء، و هو على كل شيء قدير. إضافة إلى ذلك، يجب احترام العلم و الإدارة و التنظيم باعتبارها الطريق الفعال و الناجح للخلاص من هذا الفيروس. و بالتأكيد يجب تقديم كل أشكال العون للكوادر الطبية، خاصة في الالتزام باللوائح و الإجراءات الوقائية كالحجر المنزلي و عدم الخروج إلا للضرورة و ارتداء القفازات و الكمامات و استخدام التعقيم و عدم نشر الشائعات و أخذ المعلومات فقط من مصادرها المعتمدة، و على رأسها المصادر الرسمية لمنظمة الصحة العالمية

لا أنسى في الأخير تهنئة الجميع بمناسبة تجاوز القناة باليوتيوب حاجز الألف مشترك، و الفضل بعد الله يعود لكم أصدقائي، فجزيل الشكر لكم. غداً الجمعة “22 مايو 2020” بإذن الله سنصدر فيديو و منشور خاص بهذه المناسبة.

كان هذا ما لدينا أصدقائي في لقاء اليوم. شكراً جزيلاً على المتابعة و الدعم. بعض النقاط في هذين الفصلين لم نأخذهم، كموضوع ريادة الأعمال (الفصل الثالث عشر) و كامل مواضيع الفصل الرابع عشر (القوة و النزاع) لأننا تناولناهم من قبل في كتب القناة السابقة. فقد قمنا في الكتاب الأول للقناة (الإدارة 2015) بتناول إدارة النزاع و القيادة، و الكتاب الثاني بالقناة (ريادة الأعمال 2016) كان مخصصاً بشكل كامل لمناقشة الريادة. بهذا اللقاء نختم كتابنا الحالي الثالث بالقناة (نظرية المنظمات، التصميم و التغيير التنظيمي 2013) ضمن برنامج العام الأول للكتب في خدمة كتب الإدارة الإنجليزية العالمية، و هو إنجاز رائع آخر للقناة. اللقاء القادم بإذن الله ضمن خدمة الكتب ندخل في الكتاب الرابع و الأخير في العام الأول: “المنظمات – السلوك، الهيكل و العمليات 2012” و هو كتاب أمريكي رائع، و كنا قد عرَّفنا له من قبل

اللقاء القادم في خدمة كتب الإدارة الإنجليزية العالمية نأخذ الكتاب الرابع بالقناة: المنظمات - السلوك، الهيكل و العمليات 2012
المنظمات – السلوك، الهيكل و العمليات 2012 ، الكتاب الرابع بالقناة

لا تنسوا مواصلة الدعم للقناة حتى نستمر في تقديم محتوانا التنويري و الثقافي. لقاؤنا كل خميس، اشتركوا بالقناة في اليوتيوب و فعلوا جرس التنبيهات هناك. اتبعونا، اعملوا لنا إعجاب و تعليق، تفاعلوا معنا و اتبعونا و انشروا القناة على أوسع نطاق لجميع منصات تواصلنا الإلكترونية

9 thoughts on “متى لقاح كورونا

  1. Pingback: كُن محترف إدارة مشاريع - الإدارة عن جدارة - Management with Merits

  2. Pingback: محترف إدارة مشاريع - الإدارة عن جدارة - Management with Merits

  3. Pingback: تجاوزنا ألف مشترك - الإدارة عن جدارة - Management with Merits

    • Navigator Post authorReply

      You are welcome, dude. Thank you so much for your comment & appreciation. I’m extremely glad & proud of that. Kindly note that this website represents Management with Merits Channel (MANWIM) which provides outstanding managerial and leadership content that helps our viewers to prosper and achieve their goal. Thus, we reflect our slogan “Manage to Prosper”. Please note that we usually produce each Thursday at our primary platform “YouTube: https://www.youtube.com/manwim“, and then we accordingly update this website either on the same day (Thursday) or the next one (Friday). Finally, I strongly recommend you to join the mail list of the website, as well as subscribe to our YouTube Channel (https://www.youtube.com/manwim) to get our latest updates, which can be done simply by clicking on the social media icons on the top (also you can follow us at Facebook & Instagram via the same icons at manwim2019). Please spread the word and widely share the channel. Thanks again for your interest.

    • Navigator Post authorReply

      Hello Sir/Madam. Thank you so much for your comment & compliment. I’m extremely glad & proud of that. Kindly note that this website represents Management with Merits Channel (MANWIM) which provides outstanding managerial and leadership content that helps our viewers to prosper and achieve their goal. Thus, we reflect our slogan “Manage to Prosper”. Please note that we usually produce each Thursday at our primary platform “YouTube: https://www.youtube.com/manwim“, and then we accordingly update this website either on the same day (Thursday) or the next one (Friday). Finally, I strongly recommend you to join the mail list of the website, as well as subscribe to our YouTube Channel (https://www.youtube.com/manwim) to get our latest updates, which can be done simply by clicking on the social media icons on the top (also you can follow us at Facebook & Instagram via the same icons at manwim2019). Please spread the word and widely share the channel. Thanks again for your interest.

    • Navigator Post authorReply

      Hello Sir/Madam. Thank you so much for your comment, compliment & loyalty. It’s my honor to be of value to you. Kindly note that this website represents Management with Merits Channel (MANWIM) which provides outstanding managerial and leadership content that helps our viewers to prosper and achieve their goal. Thus, we reflect our slogan “Manage to Prosper”. Please note that we usually produce each Thursday at our primary platform “YouTube: https://www.youtube.com/manwim“, and then we accordingly update this website either on the same day (Thursday) or the next one (Friday). Finally, I strongly recommend you to join the mail list of the website, as well as subscribe to our YouTube Channel (https://www.youtube.com/manwim) to get our latest updates, which can be done simply by clicking on the social media icons on the top (also you can follow us at Facebook & Instagram via the same icons at manwim2019). Please spread the word and widely share the channel. Thanks again for your interest.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *